Switch to: English

ثقافة وفن

10/01/2011 Share/Save/Bookmark
إرسال طباعة
الأتراك يحتجون على مسلسل يظهر سلطاناً عثمانياً على أنه "عربيد"

الأتراك يحتجون على مسلسل يظهر سلطاناً عثمانياً على أنه "عربيد"

(دي برس)

ألقى محتجون أتراك غضبهم على تصوير سلطان عثماني في مسلسل تلفزيوني جديد على أنه "عربيد" يحتسي الخمر ويغازل النساء بالبيض الفاسد على أستوديو القناة التي عرضت المسلسل، وهم يرددون شعار "الله أكبر".
وبدأت قناة "شو تي في" التركية عرض أولى حلقات المسلسل التركي الذي يتناول سيرة السلطان العثماني سليمان القانوني، على رغم الاحتجاجات التي سبقت العرض، والتي سجلت رقم قياسياً بوصولها إلى 75 ألف شكوى.

وحقق عرض المسلسل، على رغم الاحتجاجات، نسبة مشاهدة مرتفعة، حيث حصل على المرتبة الأولى للمشاهدة مقارنة بغيره من المسلسلات.
وأشار موقع إم بي سي إن مجموعة ضمت نحو مائة محتج، بمصاحبة فرقة موسيقية تعزف موسيقى عسكرية عثمانية، مسيرة، إلى مكاتب قناة "شو تي.في" الترفيهية التي تعرض المسلسل، وهو بعنوان "القرن العظيم" في حي الشرق للمال والأعمال في اسطنبول.



ويظهر المسلسل، وهو من الدراما التاريخية، السلطان العثماني سليمان الأول، الذي يعرف أيضاً باسم سليمان العظيم أو سليمان القانوني، الذي تقلد السلطنة بين عامي 1494 و1566م، مع زوجاته والمحظيات والحريم.

ومزق المحتجون لافتات تعلن عن المسلسل بالقرب من مكاتب "شو تي في"، ورشقوا نوافذ القناة بالبيض الفاسد.
وقال عبد الله دمير 55 عاماً وهو من المحتجين: "كان السلطان سليمان عادلا، وعلى خلق طوال حياته.. إن تصويره على أنه مولع بالخمر والنساء يزعجنا جدا".

وقالت قناة "سي إن إن" التركية: إن المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في تركيا -وهو جهة مراقبة البث في البلاد- تلقى 75 ألف شكوى منذ بدء بث المسلسل في الخامس من كانون الثاني.
ورد المجلس الأعلى على المذكرات الاحتجاجية التي سبقت العرض بأنه ليس باستطاعته وقف المسلسل قبل عرضه.

ويصور المسلسل فترة حكم السلطان سليمان القانوني الذي يقوم بدوره الممثل خالد أرجينج ميار أشهر سلاطين العثمانيين، الذي عاش 71 عاماً وحكم 46 عاماً، ويعتبر صاحب أطول حكم في العهد العثماني.
واشتهر سليمان القانوني بأن حكمه ضم الكثير من عواصم الأوروبية، كما أدخل إصلاحات قضائية تهم المجتمع والتعليم والجباية والقانون الجنائي، وحدد قانونه شكل الإمبراطورية لقرون عدة بعد وفاته.

ولم يكن سليمان شاعراً وصائغاً فقط، بل أصبح أيضاً راعياً كبيراً للثقافة، ومشرفاً على تطور الفنون والأدب والعمارة في العصر الذهبي للإمبراطورية العثمانية.

وأيد عدد من الأكاديميين والمؤرخين المذكرات الاحتجاجية المطالبة بوقف بث المسلسل، مشددين على ضرورة عدم بث مثل هذه الأعمال حفاظاً على الحقائق التاريخية.
وعلق المؤرخ بدرن أوغلو وقال: "إنه لأمر محزن أن يُصور السلطان بهذا الأسلوب غير اللائق، ومن المحال أن يُفهم التاريخ بهذا المسلسل، يجب على الجمهور أن يقاطع العمل".

وبدوره قال أمين عام أوقاف السلطان سليمان القانوني عدنان باقي: "أجل الحصول على أعلى نسبة مقاييس لللمشاهدة يُهدر قيمنا وتاريخنا العظيم"، موضحاً أن المسلسل لم تتم مراجعته بطريقة علمية، حيث استخدم مشاهد جنسية كي يجذب أكبر عدد من الجمهور.

وفي المقابل دافع المؤرخ الدكتور أرهان أفيونجو والمستشار التاريخي للمسلسل عنه قائلاً: بالنسبة لعدد النساء لقد كان السلطان لديه أكثر من امرأة، ويجب عدم النظر للأمور بمقاييس اليوم، لقد كان معظم السلاطين في ذلك الوقت يعيشون بهذا الأسلوب، حيث كان يملك عدداً كبيراً من الجواري.

وتابع أنه فيما يتعلق بالإشارة إلى أن السلطان كان له علاقات مثليه فهذا غير صحيح؛ لأن في كل أبحاثي الأكاديمية لم أحصل على أية وثيقة بأن السلطان كان له مثل هذه العلاقات، حتى أنه زوج "إبراهيم" ساعده الأيمن من أخته الصغرى.

وأما كاتبة سيناريو المسلسل "مرال أوكتاي" فرأت أن المسلسل مستوحى من الشخصيات والأحداث التاريخية، وقالت لقناة "إن تي في" الإخبارية: " الذين انتقدوا المسلسل معظمهم لم يشاهدوا الحلقة، بل شاهدوا إعلانات المسلسل قبل بدء عرضه، وللعلم لم يكن السلطان يشرب الخمر بل "العصير" في قدح، وهذا كان واضحا في المسلسل.

أما وزير الدولة ومساعد رئيس الوزراء التركي بولند أرينج فأعرب عن تضامنه مع المعترضين على المسلسل، وأشار إلى أنه قلق وحزين لعرض حياة السلطان بهذه الطريقة.
وعاد ليقول: إنه لا يملك حق منع المسلسل، إلا إذا كان ضد المصلحة العامة أو يتضمن إهانة "أتاتورك"، أما بالنسبة للشخصيات التاريخية فليس هناك أي نص في الدستور يمنع بثه أو نشره.

شارك برأيك !
     
الاسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
     

Weather in Syria

Damascus


Fair
القصوى: 28°
الدنيا: 14°
الرطوبة: 68%
<< حالة الطقس في بقية المحافظات السورية
الأكثر قراءة الأكثر تعليقاً الأكثر إرسالاً

هل تعتقد أن دمشق والغرب سوف يتعاونان في مجال مكافحة الإرهاب في سورية؟



ساحة الحوار    
    مختارات
صديق البشر
عبد الفتاح العوض
الإرث السياسي ومشهد التوحش
سليمان تقي الدين
الديموقراطية على الطريقة الأميركية
جهاد الخازن
مستقبلنا.... بعيون غير صديقة
عبد الفتاح العوض
دور "إسرائيل" في إرهاب القاعدة
جهاد الخازن
تحدي الحياة
عبد الفتاح العوض
حملة بصورتك لون علمك
Review www.dp-news.com on alexa.com
الرئيسية | سياسة | أخبار سورية | أخبار مصر | اقتصاد | كأس العالم | تحقيقات | شارك | بورصة ومصارف | رياضة | تنمية | منوعات | ثقافة وفن | صحة | عقارات | سيارات | سياحة | علوم واتصالات | برس ريليس
هيئة التحرير | لمحة | الإعلانات | الاتصال بنا